الكراطي شوطوكان.العرائش

هدا الموقع متخصص في تقنيات شوطوكان .jka
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 رياضات الشرق الأقصى /بين رائحة التاريخ والطقوس الدينية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Noureddine
الاستاد
الاستاد
avatar

ذكر عدد الرسائل : 326
العمر : 44
الموقع : www.jkam.clubme.net
العمل/الترفيه : فنون الحرب
المزاج : متواسط
تاريخ التسجيل : 30/08/2007

مُساهمةموضوع: رياضات الشرق الأقصى /بين رائحة التاريخ والطقوس الدينية   الخميس أبريل 17, 2008 5:30 pm


- رياضة السومو المزركشة
هذه اللعبة عرفت في الصين حوالي عام 202 قبل الميلاد وعلى وجه الدقة في عهد أسرة هان ثم انتقلت إلى


اليابان وكلمة سومو مشتقة من كلمة يابانية تعني المبارة في القوة وهي إحدى أنواع المصارعة القديمة التي


ربما يرجع تاريخها إلى أمثر من الفي سنة . وتتمتع رياضة السومو بشعبية هائلة في اليابان حالياً .. وهي لاتعرف

تحديد الأوزان للمتنافسين ولكنها تعتمد على القوة . لأن الأكثر وزناً وقوة تكون فرصته أكبر في الفوز ولذلك من


النادر أن يقل وزن اللاعب عن 130 كيلوغرام .


تقام المباراة في دائرة قطرها حوالي 5’4 متراً وعند مركزها توجد نقطة بداية اللعب وهي عبارة عن خط


يفصل الللاعبين واللاعب الفائز هو الذي يتمكن من القاء خصمه خارج الدائرة ولكن ذلك ليس سهلاً لأن


اللاعب قبل أن يصل إلى حافة الدائرة ربما تتمكن من استعادة توازنه ثم يستعيد قوته . ورغم أن المبارة قد لا


تستغرق أكثر من دقيقة فإن لها طقوساً تستغرق وقتاً طويلاً .
تبدأ المباراة بصعود الحكم إلى الحلبة


مرتدياً ملابس زاهية الألوان ومزركشة . ثم يتلو كلمات دينية خاصة يصعد بعدها اللاعبان إلى الحلبة وكل


منهما يرتدي ( فوندوشي ) الذي يشبه لباس البحر وتتدلى منه شرائط من الحرير المصموغ ويكون حافي


القدمين بينما يترك الحكم الحلبة إلى الخارج ليقوم برش الملح في عدة إتجاهات متفرقة لطرد الأرواح


الشريرة . وعقب ذلك يؤدي اللاعبان طقوساً خاصة ، فيرفع كل منهما إحدى قدميه قليلاً إلى أعلى ، ثم


ينزلها بسرعة لتصطدم بالأرض بقوة مع رفع اليدين في مستوى الكتفين . وإذا تصور الحكم بعد ذلك إن الأرواح


الشريرة ماتزال فوق الحلبة فإنه يعيد الطقوس مرة أخرى .
من الغريب في هذه اللعبة أن الحكم


يقوم بتشجيع اللاعبين لرفع معنوياتهم وحثهم على الهجوم والدفاع .. ولكن دون تحيز لأحدهما .


وتنظم بطولات السومو في اليابان ست مرات سنوياً ، تستمر كل بطولة منها 15 يوماً وتقام في ست مدن


مختلفة من العاصمة طوكيو وتحظى بشعبية هائلة يحضرها آلاف المشاهدين من كلا الجنسين .














8- الملاكمة التايلاندية والموسيقى :
( موي تاي ، تاي بو**نج ، كيك بو**نج )


ولدت هذه اللعبة في القرن السادس عشر وكانت في الأصل عبارة عن تمارين حربية يستخدمها الجنود في


المعارك وكان اللاعبون يستخدمون قديما لفافات من القماش على الأيدي والأقدام ومسموحاً للاعب أن يضرب


بالرأس وربما خنق الخصم بجانب استخدامه لقبضتي اليدين والكوعين والركبتين والقدمين في تسديد


الضربات إلى الخصم .
مع أوئل هذا القرن تطورت هذه اللعبة وأصبحت رياضة شعبية تايلاندية بعد أن أًبصبح الضرب بالرأس والخنق غير


مسموحاً به بينما مصرح باستخدام الأجزاء الأخرى من الجسم وأصبحت المباراة تتكون من ثلاث جولات زمن


الجولة الواحدة ثلاث دقائق ، وبالرغم من هذا التطور في تك*** اللعبة إلا أنه لابد من إقامة طقوس دينية خاصة


قبل كل مباراة وهي على شكل حركات حركات ايقاعية موسيقية يقوم بها الملاكمان قبل المباراة بما يشبه


الرقصة ثم بعد ذلك يتقاتلان .
لقد أصبح للملاكمة التايلاندية مدارس خاصة يلتحق بها الصغار في سن


الرابعة ، وبعد فترة تدريب طويلة ربما تصل إلى سبع سنوات يسمح لهؤلاء الصغار بالملاكمة فوق الحلبات


للمنافسة ويقبل الشعب التايلاندي على هذه اللعبة بحماس شديد حيث تنتشر معدات التدريب المليئة


بالناشئين خارج العاصمة بانكوك يحلمون بالتفوق وال**ب المادي يصبح متوسط دخله حوالي أربعة آلاف


دولار عن كل مباراة وهذا الأجر لايحصل عليه إلا الأبطال المتميزين .








9- الكيندو وفن المبارزة

ربما تكون من أقدم الرياضات القتالية في العالم لأنها ظهرت مع اختراع السيف والحروب ولها جذور عميقة


في الصين وهي من ضمن فنون ووشوا القتالية ثم انتقلت إلى اليابان وتطورت على أ]دي رجالها الذين


جعلوها لعبة قومية لها تقاليدها واحترامها على اعتبار أن السيف سلاح جميل يجب استعماله فقط لحماية


النفس والوطن ولايجوز استعماله لغرض إجرامي .
لذلك يستخدم اللاعب سيفاً من


الخشب الخيزراني عوضاً عن السيف الحقيقي وهو عبارة عن حزمة من العصى الرقيقة اللينة المربوطة


ببعضها بأشرطة من الجلد ، ويرتدي اللاعب قناعاً يشبه إلى حد كبير الذي يرتديه لاعبو المبارزة ولكن تتدلى منه


قطعتان من القماش السميك لتغطية الكتفين وكذلك درعاً للصدر وقفازات لوقاية الأيدي والأذرع بغرض حماية


أجزاء الجسم من الضربات أما بالنسبة للزي فهو عبارة عن جلباب أزرق فضفاض له أكمام قصيرة واسعة ولا


يرتدي شياً في قديمه .
عندما تبدأ المباراة يحاول كل لاعب أن يضرب الآخر بالسيف مستهدفاً وجه


الخصم أو جسمه أو ذراعيه .. وفي حالة تسديد السيف على العنق أو أحد المواضع المذكورة في جسم الخصم


يعتبر مهزوماً . ويسمح القانون للاعب بإطلاق الصيحات العالية طوال المباراة ليظهر قوته ومدى شجاعته


واستعداده لمواجهة خصمه . ولا تعتمد اللعبة على تحديد الأوزان للاعبين وإنما تكتفي بتحديد زمن



المباراة بست دقائق .
أما تقسيم درجات اللاعبين يعتمد على ألوان الأحزمة التي يحصلون عليها .. والدرجة المتقدمة يحمل صاحبها


الحزام الأسود . وغالباً مايكون الحزام الأبيض للمبتدئين . كما هو مسموح للفتيات بممارسة اللعبة بشرط وضع


علامة بيضاء على الكتف الأيسر . وحالياً تمارس هذه اللعبة في حوالي أكثر من عشرين دولة في العالم في


مقدمتها اليابان والصين وتايوان وأمريكا وفرنسا وكندا والبرازيل وتأسس أول اتحاد لهذه اللعبة عام



1909 باليابان ثم تأسس الإتحاد الأوروبي عام 1968 الذي نظم أول
بطولة أوربية في عام 1969 ثم نظمت


اليابان أول بطولة للعالم بطوكيو عام 1970 وبعد ذلك اتخذ الإتحاد الدولي للكيندو اليابان مقراً له .














10- رياضة الجودو


هي التطور الحقيقي لحركات رياضة الجوجيتسو اليابانية وقتال معبد الشاولين الصيني الذي قام به المعلم


الياباني ( ميموروكانو ) في عام 1860م وأنشأ لهذه الرياضة مدرسة أطلق عليها ( كوكان جودو ) لتعليم


التلاميذ المباديء الأساسية لفنون الحركات المتطورة لمصارعة الجوجيتسو بعد أن قام بتهذيبها


واستبعاد عنصر الشراسة فيها لتصبح رياضة سهلة يمكن للإنسان العادي ممارستها دون خوف . ثم أدخلت


بعض الحركات والمسكات والضربات الجديدة على هذه اللعبة إلى أ، ازدهرت في عهد الأمبراطور الياباني


( بيجي ) في عام 1882م وأصبحت تمارس على أسس علمية وقواعد ثابتة وقسمت فنون الجودو لأول مرة


إلى ثلاث مجموعات أساسية محتلفة هي فنون غلقاء الخصم أرضاً ، وفنون المسكات والقبض بالأيدي والتخلص


منها ، وأخيراً فنون مهاجمة النقاط الضعيفة والحساسة من الجسم .














11- رياضة الآيكيدو
عرفت في نهاية القرن التاسع عشر بواسطة المعلم الياباني ( موري هي ) الذي ابتكر هذا النوع من القتال


الذي يعتمد على أساليب المسك و ال**ر لمفاصل الجسم لشل حركة الخصم وكانت هذه الرياضة قاصرة


على رجال الشرطة اليابانيين فقط لأن في هذه اللعبة لايوجد هجوم ودفاع وإنما لحظة التلامس بين الخصمين


في الآيكيدو هي اللحظة الفاصلة للفوز أو الهزيمة فوراً .. لأن اللعبة تعتمد أساساً على المرونة الحقيقية


والسرعة المفاجئة والإنسجام التام بين العقل والجسم مع الحركة الطبيعية ولهذا السبب يستطيع


الرجال والنساء من جميع الأعمار ممارستها .










تحياتي
اللغداس نورالدين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jkam.clubme.net
 
رياضات الشرق الأقصى /بين رائحة التاريخ والطقوس الدينية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكراطي شوطوكان.العرائش :: اتعلم فن القتال-
انتقل الى: